التكنولوجيا ضد فيروس كورونا

مثل بقية العالم تتصارع صناعة التكنولوجيا مع حالة الطوارئ التي تهدد الصحة العامة هي (فيروس كورونا ) و تقوم باتباع نهجين اولهما الحفاظ على سلامة الناس و بالمقابل محاولة الحفاظ على التضليل إلى الحد الأدنى حيث ان بعض الشركات التكنولوجية الصينية تبرعت بموارد مثل chatbots الطبية والروبوتات في المستشفيات.


• Baidu يتعقب المرضى المشتبه بهم وتدفقات المسافرين حيث طور عملاق البحث أيضًا أداة الذكاء الاصطناعي تتميز بالسرعة في تحليل الفيروسات لحوالي 30 ثانية.

• Alibaba وضع منصة بيانات تخص فيروس كورونا .

• أطلقتTencent خريطة العيادة للمرضى الخارجيين لمستخدمي WeChat البالغ عددهم مليار شخص.


وفي جميع أنحاء الصين أغلقت الشركات المتاجر والمكاتب والمصانع. سيبقى ما لا يقل عن ثلثي الاقتصاد الصيني مغلقاً الأسبوع المقبل وقد أدت الاضطرابات الاقتصادية بالفعل إلى هزة في سلاسل التوريد العالمية.


هناك اندلاع آخر يتحدى حكومة الصين المركزية من الأعلى إلى الأسفل حيث ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي أن الثرثرة على وسائل التواصل الاجتماعي تجعل من الصعب على الصين التحكم في الرواية.


المواطنون الصينيون يتحايلون على وسائل الإعلام الحكومية من خلال تبادل المعلومات على أرض الواقع حول فيروس كورونا وضحاياه وينتقد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الحكومة أيضًا لأن بكين عرفت بالفيروس الشهر الماضي ولكنها فشلت في ردعه مبكرا .

  • Black LinkedIn Icon
  • Black Instagram Icon
  • Black YouTube Icon
  • whatsapp

© 2020 الحقوق محفوظة لشركة المبادر