حصاد صعب لشركات تصنيع الأجهزة في 2019

لا تزال الشركات الناشئة العاملة في مجال الأجهزة تكافح، هذه هي السمة الواضحة لنتائج الشركات التقنية المتخصصة في الأجهزة والتي دخلت مرحلة الاكتتاب العام في 2019. في عالم الشركات الناشئة، يدرك الجميع أن تصنيع الأجهزة يعد أمرا صعباً في حد ذاته، وبما أن هذه الأجهزة تقنية، فإنها تحتاج أيضا معها مطورين لكتابة برامج التشغيل الخاصة بها، وهي خبرات لا تتأتى بسهولة، تجعل من الحفاظ على زخمها بعد النجاح الأولي أمراً أكثر صعوبة.


• لقد رأينا هذا العام شركة Peloton وهي شركة هجينة للخدمات الرقمية تحاول بصعوبة الثبات بعد تراجع قيمة سهمها إلى حوالي 30 دولارًا للسهم ليرواح قريبا من سعر الاكتتاب العام للشركة البالغ 29 دولارًا.

• وفي حصاد الاكتتاب العام لعام 2019 نجد شركة ( Ehang ) وهي شركة الطائرات بدون طيار التي تتخذ من الصين مقراً لها والتي دخلت متأخراً إلى السوق، لتفقد سريعاً قيمتها المقدرة، لتستحق أقل من تقييم الاكتتاب العام وتهبط بشكل حاد.


• خسرت شركة NIO وهي شركة للسيارات الكهربائية مقرها الصين نحو ثلثي قيمتها منذ الاكتتاب العام في نهاية عام 2018 في الولايات المتحدة عند 6.25 دولار إذ تبلغ قيمة أسهم "NIO"

2.70 دولار فقط اليوم.


• كما أصبحت Sonos شركة عامة في الولايات المتحدة في عام 2018 وقد تم تداولها فوق سعر الاكتتاب العام الأولي البالغ 15 دولارًا في البداية ثم انخفض إلى أقل من 10 دولارات للسهم الواحد مع اقتراب 2018 من نهايته ومضت شركة سماعات الستيريو الذكية للتعافي في 2019 ليستحق سهمها سعر الاكتتاب العام مرة أخرى ليغلق التداول بحوالي 14.80 دولار للسهم.


• إذا عدنا إلى العام 2017 فقد لمع نجم شركة Roku بعد تسعيرها بمبلغ 14 دولارًا للسهم وتم تداول شركة أجهزة التلفزيون والخدمات الرقمية مقابل 137 دولارًا للسهم اليوم وهو ما يقرب 10 اضعاف قيمتها. لكنها كانت تبتعد عن تصنيع الأجهزة منذ وقت الاكتتاب العام مما فقد بلغت عائدات الأجهزة 31٪ فقط من إيراداتها وكان هذا الرقم 42 ٪ في الربع الماضي ويعتقد انه سوف يستمر في الانخفاض.



لا نحتاج إلى ذكر ما حدث لـ Fitbit التي بلغت قيمة سهمها في 2015 نحو 52 دولارا لتهبط في 2019 إلى أقل من ثلاثة دولارات قبل أن تشتريها جوجل.. بالعودة للوراء فإن GoPro مثال صدم كل التحليلات. حيث في ساعات قليلة من إعلان نتائجها في 2016 انخفضت قيمة الشركة بقيمة 22% لتصبح $972 مليوناً من أصل 1.23 ملياراً.


• تصنع Samsung و Apple الارباح من أجهزتها و تمكنت Microsoft من تحويل Surface إلى منتج ذي شأن مع عائدات سنوية بمليارات الدولارات و تمتلك Amazon شركة كبيرة للأجهزة تنتج أجهزة القراءة الإلكترونية وأجهزة منزلية متعددة. Google تأخذ هاتفها الجديد على محمل الجد إلى الحد الذي تشتري بسببه حصة من الشرائح الإعلانية التابعة لـ NBA. بالمقابل تعد Facebook الأخيرة في هذه المجموعة.


وبنظرتنا على السوق بشكل كام، فمن الوضح تماماً أن الدخول الجديد والطرح العام لشركات الأجهزة التقنية تبقى رحلة صعبة بالفعل للشركات الناشئة.

  • Black LinkedIn Icon
  • Black Instagram Icon
  • Black YouTube Icon
  • whatsapp

© 2020 الحقوق محفوظة لشركة المبادر