ماذا يجذب اهتمام المستثمرين في ضل هذه التوترات ؟

تالقت الأسواق يوم الثلاثاء حيث تجاوزت كمية الذهب المحتفظ بها في الصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) أعلى مستوى قياسي لها منذ سبع سنوات.


ارتفع سعر الذهب في الشهر الماضي ويرجع الفضل في ذلك جزئيا إلى التوترات بين الولايات المتحدة وإيران ومخاوف فيروس كورونا حيث يبحث المستثمرون غالبًا عن الأمان في الذهب في أوقات عدم اليقين حيث يُنظر إليه على أنه مخزن مستقر نسبيًا للقيمة وبالنسبة لأولئك الذين يحرصون على الغوص فيه فإن أسهل طريقة هي الحصول على ETF المدعومة من السبائك وبالتالي تتبع قيمة المعدن. نظرًا لتدفق الأموال إلى تلك الصناديق فقد زادوا من حيازاتهم من الذهب إلى حوالي 2600 طن متري وهي الأكبر على الإطلاق.


ارتفع سعرالذهب العام الماضي إلى أعلى مستوى له منذ عام 2013 وذلك لأن البيئة الاقتصادية مواتية للغاية مع انخفاض أسعار الفائدة إلى حد كبير ويفضل العديد من المستثمرين الاحتفاظ بأموالهم في الذهب والتي قد ترتفع في قيمتها بدلاً من النقد الذي من المحتمل أن يشهد انخفاض قيمته بسبب التضخم ومع توقع أكثر من 80٪ من المستثمرين انخفاض أسعار الفائدة الأمريكية في عام 2020 فقد يظل الذهب شائعًا هذه الفترة.

  • Black LinkedIn Icon
  • Black Instagram Icon
  • Black YouTube Icon
  • whatsapp

© 2020 الحقوق محفوظة لشركة المبادر