هكذا استقبلت الصين السنة الجديدة

شهد المستثمرون ارتفاع الأسهم الصينية بأكثر من 1 ٪ يوم الخميس بعد أن قدم البنك المركزي في البلاد هدية العام الجديد في وقت مبكر.

ماذا يعني هذا؟

نظرًا لأن الصين كانت في مرحلة نمو غير مسبوقة فقد قرر البنك المركزي في البلاد تخفيض "نسبة متطلبات الاحتياطي" بمعنى آخرلا يُتوقع من البنوك التجارية تخزين أكبر قدر ممكن من أموالها مما يعني أنه بإمكانها الإقراض بدلاً من ذلك.

من المقرر تحرير حوالي 115 مليار دولار والتي تأمل السلطات الصينية أن تتدفق إلى الشركات الصغيرة و الذي بدوره يهدف لنمو اقتصاد البلاد ، ونظراً لحجم الصين فنستطيع القول نمو الاقتصاد العالمي أيضًا .

في حين شهدت سنة 2019 أفضل عائد للأسهم الصينية خلال خمس سنوات إلا أنها لا تزال ضعيفة الأداء بالنسبة إلى نظرائها في الولايات المتحدة ولكن بفضل مجموعة متنوعة من ظروف السوق التي يمكن أن تعمل لصالح الصين قد يكون هذا على وشك التغيير.

من ناحية أعلن الرئيس الأمريكي مؤخرًا أنه سيوقع اتفاقًا تجاريًا في 15 كانون الثاني (يناير) مما يزيل الكثير من الغموض الذي يكتنف الاقتصاد الصيني

من ناحية أخرى أظهرت بيانات جديدة صدرت يوم الخميس أن الصناعة الصينية لا تزال في ارتفاع.

فقد الدولار الأمريكي 2٪ من قيمته في ديسمبر: أسوأ شهر له منذ أوائل عام 2018 يتوقع المستثمرون إذن أن تؤدي الهدنة التجارية المتفق عليها مؤخراً إلى خفض الطلب على العملة قد تكون هذه أخبارًا جيدة للمصدرين الذين سيشهدون المزيد من الطلب ولكنه سيء ​​بالنسبة للمستوردين الذين ستزيد تكاليفهم.

  • Black LinkedIn Icon
  • Black Instagram Icon
  • Black YouTube Icon
  • whatsapp

© 2020 الحقوق محفوظة لشركة المبادر